"اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا

روابط شقيقة

 
 
 
سبع خصال
 
قيل يتميز الأطفال بسبع خصال :   أولها .. أنهم لا يغتمون للرزق وثانيها .. أنهم إذا مرضوا لم يضجروا من قضاء الله وثالثها.. أن الحقد لا يجد سبيلا إلى قلوبهم ورابعها .. أنهم يسارعون للصلح وخامسها .. أنهم يأكلون مجتمعين وسادسها .. أنهم يخافون لأدنى تخويف وسابعها .. أن عيونهم تدمع ..   ------------------   أعجبني الكلام و الوصف و أظنهم صادقين و صراحة وقفت عند كل واحدة و وجدتها جميلة جدا كصفة غابت في مجتمع الكبار .
 
لقراءة البقية
 

من أراد أن يسأل الله

 

 

 

 من أراد أن يسأل الله  ..

.

.

قال أحد الصالحين:

 

من أراد أن يسأل الله حاجته

فليكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم

ثم يسأل حاجته

و ليختم بالصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم

فإن الله يقبل الصلاتين و هو أكرم من أن يدع ما بينهما

 

 

 

-------

 

 

الله الله الله

شوف حلاوة الصلاة على حبيبك

اللهم صل على سيدنا محمد

شوف كرم و فضل و لطف و عظمة ربك يا مؤمن

شوف محبة ربك لحبيبه

يا سلام

و هو أكرم من أن يدع ما بينهما

قمة في الجمال و يتعداه

و كل شىء على الله سبحانه و تعالى يسير

و هو رب كبير

قوي قدير

لطيف خبير

حبه غزير

لا إله إلا الله وحده لا شريك له

سبحان الله و بحمده

سبحان الله العظيم

 

و رجوعا لرجلنا الصالح

و إن كان هذا رأيه و إجتهاد

و يعكس تقدير المحبة

بما يليق بالله عزوجل و حبيبه

و قد لا يكون صائبا

و لكنه على الله ليس بعزيز

و لا يُستبعد هذا الشىء

فلو تخيلنا بمفهومنا الديني الوسطي العادي البسيط

أنك قبل أن تبدأ أي موضوع و تسمي بالله و تصلى على حبيبه ثم تدخل في موضوعك و عند نهايته تصلي على حبيبك و تشكر ربك,

ألا تشعر كثير من الأحيان أن الأمر هذا يتيسر

و ما التيسير هذا إلا أنه شملته البركة و اللفتة الالهية الخفية

و تتيسر الأمور بما لا يعلمه الانسان

و لو أخذنا هذا المنظور و صعدناه الى حالة الالتجاء و مسألة الله في أمر ما

لبات أعظم

لأنه حالة اتصال مباشرة مع الخالق

و حالة تضرع و خضوع

و بذكرك لحبيبه

فهو يحب حبيبه

و لا نعلم مقدار حبه لحبيبه

و لكن نعلم أنه أكرمه و وعده دون غيره من العالمين

من بين الناس أجمعين

و الأنبياء و المرسلين

بالمقام المحمود

و بالدرجة الرفيعة

و المكانة العالية

و السقاية

و الشفاعة

و يوم يقال له

يا محمد

ارفع رأسك

واسأل تعطى

و أشفع تشفع

فاللهم صل على سيدنا محمد في الأولين

وصل على سيدنا محمد في الآخرين

وصل على سيدنا محمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين

و صل عليه صلاة ترزقنا بها شفاعته وزيارته واتباعَ سنته آمين

 

 

والله أعلم

وليد السقاف

 

للعودة لأعلى الصفحة

 

 


  

 "اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا