"اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا

روابط شقيقة

 
 
 
إذا إزدهاك
 
قال أحد العقلاء:   إذا إزدهاك ما تواصفه الناس من محاسنك فإنظر فيما بطن من مساويك و لتكن معرفتك بنفسك أوثق عندك من مدح الناس   ----------   شكرا يا أستاذنا كلامك جميل و الله يكملنا بعقلنا و قد وصل المعنى لنا و فعلا طريقة تربية للنفس و كبحها رائعة .
 
لقراءة البقية
 

معاداة الناس

 

 

 

معاداة الناس  ..

.

.

قيل لعالم و حكيم غربي: من الذي يسلم من معاداة الناس؟

قال: من لم يُظهر خير ولا شر .

 

قيل : كيف ذلك؟

 

قال: لأنه إن ظهر منه خير عاداه الاشرار،

وان ظهر منه شر عاداه الأخيار.

 

---------------

 

أما فعلا عالِم رايق صحيح

و فكره بعيد و كبير

و كلامه صحيح

و هذا لون من ألوان النظر للحياة

و قد يبدو زاهيا

و لكنه بدون خلفية أو خلفيته بدون لون

كما أنه دنيوي مفرد بحت

و نهاية آفاقه الدنيا

و هو أيضا شىء صعب جدا

كأنه يقول لا تعمل شيئا

و هذا منافي لدورة الحياة و سيرها

و هو أشبه بإلانعزالية

فكرية و جسدية

و هذا لا يدعو إليه الاسلام

فهو دين جماعة و أمة و بشرية

و يعلم أن دفع الحياة لا يتم إلا بالناس

و بالتالي فإن كل إنسان مكمل لأخيه الانسان

حيث أن إندماجهما مع بعضهما

يثري طرفيهما و تكون النتيجة منفعة أكثر لكليهما على حدة

و يشمل ذلك المشاعر و الأحاسيس و الأفكار

لذلك كان أهم لبنة إعمار في الانسانية

هي الآنسان نفسه

و هذا ما أدركه الاسلام سلفا و دعا إليه في صلب منهجه

و لذلك هو دين لآخر الزمان

لآنه يبني الى أخر لحظة في العمر

و بدلالة كما أوصانا حبيبنا و شفيعنا

بأنه لو أتي يوم القيامة و في يدك فسيلة زرع فإزرعها

مما يؤكد أنه دين بناء و بناء

 

فالحمدلله على نعمة الاسلام

و ثبتنا اللهم على الاسلام

و أحيينا على الاسلام

و أمتنا على الاسلام

و أعزنا بالاسلام

و نجنا بالاسلام

فأنت السلام

منك السلام و اليك السلام

تباركت ربنا و تعاليت

و لك الحمد على ما قضيت

 

والله اللطيف الخبير

وليد السقاف

 

للعودة لأعلى الصفحة

 

 


  

 "اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا