"اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا

روابط شقيقة

 
 
أورثت ذلا و إنكسارا
 
عمق في الإيمان
 
 
القارىء غير القارىء
 
قد ذُكر في السيرة أنه في يوم من الأيام في عهد سيدنا عمر في خلافته كان يمشي في السوق و إذا به يجد ناس مجتمعين حول شخص ما به مسٌ من الجن, و عندما سألهم أفادوه بذلك, فتوجه الى الرجل و قبضه من جلبابه من رقبته و هزه و قال للجني الذي بداخله أخرج و قرأ عليه سورة ق و القرآن المجيد و إذا بالجني يخرج فقال له عمر, إياك أن تعود الى ذلك, فأجابه أني لن أفعل ما دمت حيا يا عمر.
 
لقراءة البقية
 
المحبوب و المكروه
 
 

مساؤه بمحمدٍ وضَّاء

 

 

 

 

يوم يتيه على الزمان صباحه

و مساؤه بمحمد وضاء

يوم و أي يوم هو

يوم النور و الهداية للكون

و أبدعت يا شوقي في الهمزية النبوية

ولد الهدى فالكائنات ضياء

نعم نعم

و فم الزمان تبسمٌ و ثناء

الله الله عليك

أمتعتنا عبر السنين بالإحساس و الهيام و معرفة المنزلة

 

و العرشُ يزهو, و الحظيرة تزدهي

و المنتهى, و السدرة العصماءُ

 

و الوحي يقطرُ سَلسَلاً من سلسلٍ

و اللوح و القلمُ البديع رُواءُ

 

بك بَشرَ اللهُ السماءَ فزُينَت

و تضَوعت مِسكاً بِك الغبراءُ

 

و بدا مُحَيَاك الذي قَسماتُهُ

حقٌ, و غُرَتُهُ هُدَى و حَياءُ

 

قتلتنا بالابداع يا شوقي

و لك الحق فهي في سيد البشر و إن لم تصل تمام وصفه

و لكن حقيقة كل بيت في القصيدة قصيدة بحد ذاته

و بهذا فلمن يحب هز مشاعره الليلة تناغما و إنسجاما

و إحساسا و هياما

فهذا رابط القصيدة كاملة

http://walsaggaf.com/poet/?p=828

 

و هذا رابط ولد الهدي بإنشاد رشيد غلام https://www.facebook.com/Alsaggaf.Waleed/app_162891010412392

 

و هذا رابط قصيدة لي طرحتها سابقا و لكن في نفس الموضوع

http://walsaggaf.com/poet/?p=401

  

و نعود للذكرى الجميلة

التى أهدى الله فيها للكون نور محمد

و كيف بالله يا مؤمن لا تفرح بهذا و تتذكره

و تتجافي بحبك و تقيده

و تتعالى بعقلك فتضيقه

و تُحجم المودة بمعرفتك

و تكفر غيرك بقسوتك

في حب من رفع الله ذكره

و أعطاه الكوثر

و أدبه فأحسن تأديبه

فكان نبراسا و سراجا

و داعيا و إماما

و رسولا و مبلغا

فاللهم جازه عنا خير الجزاء

و أته اللهم الوسيلة و الفضيلة و الدرجة الرفيعة

و إبعثه اللهم المقام المحمود

في اليوم المنشود

 

و بهذا قطفت هذه الأبيات و هي صوفية معروفة فلا يوقفك شطح بها و خذ الإحساس و إترك الوسواس لتحس بالناس دون أي إلتباس في حسهم بسيد الناس, و عموما لهم مفردات و معاني يختلف إستخدامها و بُعدها فيما بينهم, و هي:

 

تضيق بنا الدنيا إذا غبتم عنا

وتذهب بالأشـواق أرواحنا منا

 

نموت ببعدكم ونحيا بقربكم

وإن جاءنا عنكم بشير اللقا عِشنا

 

ونحيا بذكركم إذا لم نراكم

ألا إن تذكار الأحبة ينعشنا

 

فلولا معانيكم تراها قلوبنا

إذا نحن أيقاظ وفي النوم إن غبنا

 

لمُتنا أسى من بعـدكم وصبابةً

ولكن في المعنى معانيكم معنا

 

يُحركنا ذكر الأحاديث عنكم

ولولا هواكم في الحشا ما تحركنا

 

فقل للذي ينهى عن الوجد أهله

إذا لم تذق معنى شـراب الهوى دعنا

 

أما تنظر الطير المقفـص يا فتى

إذا ذكر الأوطان حنّ الى المغنى

 

يُفرّج بالتغريد ما بفؤاده

فتضطرب الأعضاء في الحس والمعنى

 

ويرقص في الأقفاص شوقاً الى اللقا

فتهتز أرباب العقول إذا غنى

 

كذلك أرواح المحبين يا فتى

تُهززُها الأشواق للعالم الأسنى

 

أنلزمها بالصـبر وهي مشوقةٌ

وهل يستطيع الصبر من شاهد المعنى

 

إذا لـم تذق ما ذاقت الناس في الهوى

فبالله يا خالي الحشا لا تُعنفنا

 

وسلّمْ لنا فيما ادّعيْنا لأننا

إذا غلبت أشواقنا رُبما صحنا

 

وتهتز عند الاستماع قلوبنا

إذا لم نجد كتم المواجيد صرّحْنَا

 

وفي السر أسـرار دقاقٌ لطيفة

تُراقُ دمانا جهرةً إن بها بُحنا

 

 

و الخلاصة نصيحة لكل الناس

أطلقوا العنان قليلا للمحبة و التعبير بها دون لوم و تحبيس

صوفي أو غير صوفي أو أي نعت بين الناس

عليكم بالصلاة و السلام على الحبيب في هذه الليلة

و الأستئناس بمراجعة سيرته العطرة

سواء قراءة كتاب أو في الانترنت أو أي طريقة

المهم بعض الوقت في الصلاة و السلام عليه

يا من تطلبون الشفاعة

و الشرب و السقاية

 

كتبنا الله و إياكم منهم يا حبايب

و كل أحبتنا ليس فيهم غائب

و محمد يقودنا الى الجنة كتائب

 

فاللهم صل و سلم على حبيبنا و شفيعنا أفضل صلاة و أتم تسليم

و كل عام و أنتم بخير

وليد السقاف

 

للعودة لأعلى الصفحة

 

 


  

 "اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا