"اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا

روابط شقيقة

 
 
 
من أراد أن يسأل الله
 
قال أحد الصالحين:   من أراد أن يسأل الله حاجته فليكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم ثم يسأل حاجته و ليختم بالصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم فإن الله يقبل الصلاتين و هو أكرم من أن يدع ما بينهما       -------     الله الله الله شوف حلاوة الصلاة على حبيبك اللهم صل على سيدنا محمد شوف كرم و فضل و لطف و عظمة ربك يا مؤمن شوف محبة ربك لحبيبه .
 
لقراءة البقية
 

من يتق الله ..

.

.

.

.

.

.

.

مما ذكر في أن التقوى تجلب الرزق

 

يقول تعالى:

و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب

 

قال اهل السلف في ذلك أن هنا بين فيها أن المتقي يدفع الله عنه المضرة بما يجعله له من المخرج

و يجلب له من المنفعة بما ييسره له من الرزق

و ذكروا أن الآية إقتضت أن المتقي يُرزق من حيث لا يحتسب, و لم تدل على أن غير المتقي لا يرزق, بل لا بد لكل مخلوق من الرزق, كما قال تعالى:

و ما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها

 

و التقي لا يحرم ما يحتاج من الرزق, و إنما يُحمى فضول الدنيا رحمة به و إحسانا اليه

فإن توسيع الرزق قد يكون مضرة على صاحبه

و تقديره يكون رحمة لصاحبه

 

و قال تعالى:

فأما الانسان إذا ما ابتلاه ربه فأكرمه و نعمه فيقول ربي أكرمن, و أما إذا ما ابتلاه فقدر عليه رزقه فيقول ربي أهانن

 

و فسروا ذلك,

أن الأمر ليس كذلك,

فليس كل من وسع عليه رزقه يكون مكرما

و لا كل من قُدر عليه رزقه يكون مهانا

بل قد يوسع عليه رزقه إملاء و استدراجا

و قد يقدر عليه رزقه حماية و صيانة له

 

---------------------------

 

 

الله أكبر و الحمد لله

شوف الحكمة عند الخالق و اللطف

يعلم ما لا تعلم مما ينفعك و يضرك

فأنت لا تعلم الغيب و هو يعلم

و ليس جمال وضع كما تظن الأن

يكون جميلا في وقت لاحق

و ليس ما يبدو أنه سيكون مفيدا و سعادة لك الأن

سينتهي كما تعتقد و تهوى و تظن

لذلك فكل حساباتك خطأ

لأنها في المجهول

بينما عند الله هي في المعلوم

و لذلك من لطفه و عظمته و حكمته لمن شاء من عباده

فهو يحميهم مما يظنوا أنه عكس ذلك

 

فيا ربي إجعلنا من هؤلاء

الذين تحميهم

و تهديهم

و ترضيهم

و تحبهم

و تنجيهم

 

و الله أعلم

وليد السقاف

للعودة لأعلى الصفحة


  

 "اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا