"اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا

روابط شقيقة

 
 
 
أم الندامة
 
قال بعض الحكماء :   إياك والعجلة فان العرب تكنيها أم الندامة لأن صاحبها يقول قبل أن يعلم ويجيب قبل أن يفهم ويعزم قبل أن يفكر ويقطع قبل أن يقدر ويحمد قبل أن يجرب ويذم قبل أن يخبر ولن يصحب هذه الصفة احد إلا صحب الندامة واعتزل السلامة .
 
لقراءة البقية
 

قال أحد العقلاء:

 

إذا إزدهاك ما تواصفه الناس من محاسنك

فإنظر فيما بطن من مساويك

و لتكن معرفتك بنفسك أوثق عندك من مدح الناس

 

----------

 

 

شكرا يا أستاذنا

كلامك جميل

و الله يكملنا بعقلنا

و قد وصل المعنى لنا

و فعلا طريقة تربية للنفس و كبحها رائعة

و المطلوب منا أن لا نفرح و نزدهر بما يردده الناس من محاسن لنا

هذا إن رأوا محاسن

و الأصح أن ننظر الى السىء الذي بنا و لا يعرفه الأخرون

و نقيم النفس بذلك قبل الفرح و الاذدهار

و لنهتم و نركز أكثر على المساؤي لإصلاحها أو تصحيحها

و التى بلا منازع لن نخلو منها

و لكن تختلف درجات هذا السوء

و هذا عمل مع النفس لا يحتاج الى وسيط و الى من يشرح الوضع

و بالتالي فلا بد أن تكون معرفة الأنسان بنفسه أقوى و أصدق و أوضح مما قد يستحسنه الناس فيه

لآن إستحسانهم قد يكون عن موقف

و لكن في داخله الموضوع مبدأ

مما يعني هل في عمله الحسن أن ذلك هو دائما و تحت معطيات مختلفة

أم أنه كان موقف أمام أناس محددين و تم حكمهم قطعيا بخلقه و تصرفه أنه كذلك دائما فإستحسنوه

و لن يعرف ذلك إلا هو فقط

لذا على المرء أن تكون ثقته بحقيقة نفسه أكثر من مدح الغير له

إن كان يهدف الى السمو و الرقي

و لمواكبة تطوير و تنيمة نفسه

للفوز في النهاية بما يستحق الفوز به

ألا و هو الفلاح في الأخرة

 

أعاننا الله على أنفسنا

و على صلاحها

و فلاحها

و صفائها

و تهذيبها

و تربيتها

لنجاتها

و فوزها

 

والله الرقيب الحسيب

وليد السقاف

للعودة لأعلى الصفحة


  

 "اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا