"اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا

روابط شقيقة

 
 
 
هناك
 
رأى أحد الصالحين رجلا مهموما فقال له: أيها الرجل إني سآلك عن ثلاث فتجيبني   قال الرجل: نعم.   فقال له الشيخ: أيجري في هذا الكون شئ لا يريده الله؟ قال : كلا   قال: أفينقص من رزقك شئ قدره الله لك؟ قال: لا   قال: أفينقص من أجلك لحظة كتبها الله في الحياة؟ قال: كلا   فقال له الشيخ: فعلام الهم إذن؟؟!    ---------------   صدقت يا شيخنا على إيه الهم و أسئلة لازم تكون إجابتها لا بالطبع و الموضوع منتهي الله أكبر و لله الحمد يا سلام شوف عندما يكون الانسان مطمئنا بالايمان .
 
لقراءة البقية
 

قال احد الحكماء:

 

اكتب ما يقوله الناس ضدك في اوراق وضعها تحت قدميك ...

فكلما أزدادت الاوراق ..

ارتفعت انت الى الاعلى

 

 

-------------------

 

 

نعم يا صاحبي

طنش و لا تقف و تتأثر و تتخاذل و تُعادي

و أي نعم الأمر يحتاج إرادة و هدوء نفس

و لكنه أمر يمكن ترويضه و التعود عليه

و قد يأخذ وقتا

و لكنك في النهاية أنت الفائز

و ما يساعدك في ذلك هو مدى إطمئنان نفسك

و إطمئنان النفس يأتي من الايمان و التعمق فيه

و العلاقة طردية

و زيادة الآيمان تتطلب تركيز فيما حولك

و إرجاع الأسباب الى حكمة الله

 

و من الناحية البشرية العقلانية

فيفترض أن ما يُقال فيك لا يغير حقيقتك

على الأقل عندك

و عند من يعرفك حقيقةً

و بالتالي لا يجب الوقوف عنده

لمن أراد الرقي و تطوير نفسه

لا الشجار و تهزىء نفسه

و الذي غالبا سيوقعه في خطأ

أو أكبر من ذلك في ذنب

فيكون سبب لنفسه خسارة من أمر كان في غنى عنه

 

إذن الأمر كله متعلق لحظة سماعك ما لا يناسبك

و هي لحظة حاسمة في كيفية وصولها الى نفسك

و نتيجة تأثر نفسك بها و صراعها في الرد

و الخيار أمامك و لك

 

فاللهم أعنا على أنفسنا

و كبح جماح غضبنا

و حُسن رد فعلنا

و عذوبة قولنا

و صفاء قلوبنا

 

والله اللطيف الخبير

وليد السقاف

للعودة لأعلى الصفحة


  

 "اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا